27 novembre 2006

معلومات حول المنطقة

معلومات أساسية حول مدينة الناضور والنواحي

1.   نبذة تاريخية

رغم وجود مساكن في منطقة الناضور منذ القدم , فإن أصل المدينة الحالية يكمن في حامية عسكرية أقامتها إسبانيا سنة 1908 للشروع في استغلال الموارد المعدنية بمنطقة ويكسان .

               

بفضل هذا النشاط المنجمي عرفت المدينة نموا سريعا, و تجلى هذا بوضوح في العشرينات حينما قررت السلطات الإسبانية وضع تصميم للمدينة كما فعلت في المدن الأخرى . تصميم متعامد و متقاطع الشوارع و ذو أبعاد أكبر من باقي المدن في منطقة الحماية الإسبانية . هذا التصميم على شكل رقعة الشطرنج يشكل الخاصية الأساسية لمركز المدينة في الوقت الحاضر .   

في الثلاثينات كان المجال الحضري يشتمل على مختلف أنواع الأبنية مثل : المؤسسات الرسمية و الإدارات و الخدمات , المعامل كمحطة توليد الكهرباء و مطاحن الحبوب , المساكن التي تكاثر عددها باستمرار .

في سنة 1934 قررت الحكومة الإسبانية جعل مدينة الناضور عمالة لمنطقة الكرت التي تمتد من نهر ملوية شرقا حتى نهر النكور غربا , مما جعلها من أكبر العمالات الخمس في عهد الحماية الإسبانية بشمال المغرب .

لهذا السبب أسست بناية مهمة لتكون مقرا لإدارات الحماية , وهي البناية التي تحولت إلى مقر للبلدية حاليا .

كما أنشئ مطا ر بالمنطقة و طرق للمواصلات و بنية تحتية من مختلف الأنواع .

في سنة 1948 بلغ عدد السكان 24.000 نسمة , غالبيتهم من أصل إسباني , لكن في تلك المرحلة بدأ يتدفق على المدينة سكان جدد بسبب الهجرة القروية , و استقر هؤلاء في بداية الأمر في ما يسمى بالحي الشعبي .

بعد الاستقلال سنة 1956 أصبحت المدينة عمالة لإقليم  الناضور , وبعد الثاني من دجنبر من سنة 1959 , صارت تملك جميع الصلاحيات و السلطات مثل باقي العمالات و شكلت بهذا قطبا للتنمية الجهوية في المنطقة .

2.   الموقع الجغرافي

يقع إقليم الناضور في أقصى الشمال الشرقي للمغرب , و يحده نهر ملوية شرقا , ونهر النكور غربا , و سلسلة جبال بني بويحيى جنوبا , و البحر الأبيض المتوسط شمالا.

و فيما يخص الحدود الإدارية : فهناك إقليم تازة جنوبا , و إقليم بركان شرقا , ثم إقليم الحسيمة غربا.

3.  التضاريس

يحتوي إقليم الناضور على مختلف أنواع التضاريس و يمكن ذكر ما يلي :

-   مرتفعات "قلعية" التي تتكون من جبال " كوروكو" البركانية ، و جبال " بني بويفرور" التي تحتوي على ثروات معدنية مهمة كالحديد مثلا.

-    منخفضات " الغارب " القاحلة و التي تمتد من الغرب إلى الشرق على شكل سهول داخلية صغيرة و متقطعة ، الشيء الذي يعقد عملية تصريف مياه الأمطار .

-         منخفضات شاسعة تمتد على مسافة 80 كلم ، من ميضار غربا حتى البحر البيض المتوسط شمالا .

-         سهل " بوعارك " المجاور لمدينة الناضور .

-         سلسلة جبال الريف في غرب الإقليم ، أي في منطقة بني سعيد و تفرسيت و تمسمان . 

4.   المناخ

يتمتع الإقليم بمناخ متوسطي مع بعض التأثيرات الشبه الصحراوية في بعض المناطق.

التساقطات المطرية غير منتظمة لا من حيث المناطق و لا من حيث الفصول و السنوات ، و هذا ما يميز منطقة الريف كلها ، بسبب سلسلة جبال الريف التي تعيق وصول الأمطار المتوسطية  و التأثيرات الأطلسية إلى المنطقة.

المعدل السنوي للأمطار يتراوح ما بين 300  و  350  ملم ، و يمكن أن يصل عدد الأيام الممطرة  50  يوما في السنة . 

الحرارة تتميز بالاعتدال و تتراوح ما بين  2  و  32  درجة مئوية .

5.  السكان و الكثافة السكانية

بدأ عدد سكان الإقليم يرتفع بشكل سريع منذ سنة 1971  ، و انتقل من 118.679  نسمة إلى 683.000 نسمة في سنة 1994 ، و يقدرون حاليا بمليون نسمة ، نصفهم من الأطفال و الشبان الذين لم يتجاوزوا العشرين من العمر .

يقطن حوالي 30 % من سكان الإقليم بالمهجر و خاصة في فرنسا و بلجيكا و هولندا .

ارتفع عدد السكان الحضريين كثيرا خلال هذه المرحلة بنسبة تصل إلى 213.9 %  ، حيث انتقل من 115.062 إلى  246.113  نسمة .

أما فيما يخص السكان القرويين فقد تراجع عددهم خلال نفس المرحلة بنسبة 9 % , حيث انخفض من 478.193  إلى 437.801 نسمة .

أما بالنسبة للكثافة السكانية فهي تبلغ 11.6 نسمة للكلم المربع .

وتجدر الإشارة إلى أن نسبة 45 % من السكان الحضريين للإقليم يقطنون في مدينة الناضور وحدها .

Posté par driouch à 13:19 - Commentaires [1] - Permalien [#]


Commentaires sur معلومات حول المنطقة

    salam

    انا مواطن اقيم ببلاد الغربة اريد موقع يعرف مناظر اقليم الناظور من صور تشمل جميع قرى التابعة للاقليم

    Posté par اهراوي, 05 janvier 2007 à 18:27 | | Répondre
Nouveau commentaire